منتدى السيدة العذراء والشهيد العظيم اسطفانوس بشبرا الخيمة
اهلا ومرحبا بكم فى منتديات كنيسة السيدة العذراء والشهيد العظيم اسطفانوس بشبرا الخيمة

منتدى السيدة العذراء والشهيد العظيم اسطفانوس بشبرا الخيمة

 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
كل عام وانتم بخير اسرة منتديات السيدة العذراء والشهيد اسطفانوس بشبرا الخيمة تتقدم لكل اعضائها بخالص التهنئة بعيدالغطاس المجيد
كل سنه وانتم طيبين لاهل المنتدي الجميل واتمني من ربي ومخلصي يسوع المسيح ان يبقي هذا الازدهار الجميل للمنتدي

http://hitskin.com/themes/11/52/97/i_background.gif
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 334 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو mary safwat فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 529 مساهمة في هذا المنتدى في 467 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 61 بتاريخ الأحد أغسطس 07, 2011 9:17 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
grges - 380
 
amal - 34
 
وسام وديع - 31
 
sallymessiha - 16
 
ياسمين - 7
 
بنت البابا كيرلس - 3
 
كار ليموزين - 3
 
ميلاد العجايبى - 3
 
mina - 2
 
مينا عزت - 2
 
المواضيع الأخيرة
» العذراء السيدة مريم البتو
السبت فبراير 02, 2013 12:28 am من طرف alkholafaa

» أحدث أنواع السيارات بأقل
الثلاثاء أبريل 17, 2012 4:53 pm من طرف كار ليموزين

» أحدث أنواع السيارات بأقل
الثلاثاء أبريل 17, 2012 4:52 pm من طرف كار ليموزين

» هز فؤادى صراخك يوما
الجمعة فبراير 10, 2012 1:45 am من طرف sallymessiha

» 2- الشخصية الاجتماعية
الجمعة فبراير 10, 2012 1:43 am من طرف sallymessiha

» التزوير الحلال بين القيل
الأربعاء يناير 18, 2012 4:59 pm من طرف sallymessiha

» أسئلة سريعة ومختصرة عن ال
الأربعاء يناير 18, 2012 4:55 pm من طرف sallymessiha

» التسبيح هو الحل
الأربعاء يناير 18, 2012 6:11 am من طرف sallymessiha

» 8 - سلسلة مقالات قصيرة عن
الأربعاء ديسمبر 28, 2011 12:35 am من طرف sallymessiha

ساعة قلب
سجل الزوار
سجل الزوار

شاطر | 
 

 الصوم الروحي المقبول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
grges
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
العمر : 45
العمل/الترفيه : المدير العام
المزاج : نشكر المسيح
تاريخ التسجيل : 26/01/2009

مُساهمةموضوع: الصوم الروحي المقبول   السبت مارس 07, 2009 8:50 am

الصوم الروحي المقبول

ولكن لعل البعض يسأل الرب ، كما حدث في أيام اشعياء النبي ،ويقول : لماذا صمنا ولم تنظر؟ أذللنا أنفسنا ولم تلاحظ ؟ ( أش 85 : 3) ويجيب الرب كما أجاب أولئك وقال لهم : " أمثل هذا يكون صومآ أختارة ؟!" ( أش 58 : 5)

* * * * *

إعلم يا أخي أنه ليس كل صوم مقبولآ أمام الله . فالفريسي الذي كان يصوم يومين في الأسبوع ، لم يخرج من الهيكل مبررآ كما خرج العشار ( لو 18: 12، 14). وكذلك الصوم البعيد عن التوبة ، مثل صوم أولئك الخطاة أمام ارمياء النبي الذين قال عنهم الرب " حين يصومون لا أسمع صراخهم ، وحين يصعدون محرقة وتقدمة لا أقبلهم " (أر14 :11، 12 ) . وكذلك أيضآ صوم المرائين ، الذين يظهرون للناس صائمين (مت 6: 16-18 ) .

* * * * *

فلا تقل إذن ، صمت ولم أستفد روحيآ !! وإن حدث ذلك ، فربما تكون أصوامك بطريقة غير روحية . أو أنك تصوم وفي نفس الوقت تحيا سفي الخطية !! إذن علينا أن نعرف كيف نصوم ؟ وما المعنى الحقيقي للصوم ؟ وكيف نستفيد منه روحيآ ؟ * * * * *

كثير من الناس يهتمون في الصوم بشكلياتة ، أو أنهم يفهمونة على أنة مجرد الطعام النباتي !! أوأنهم لايهتمون بالجانب الروحي خلال الصوم !! لهؤلاء أقول : إن تعريف الصوم من جهة الجسد هو أنه الامتناع عن الطعام فترة معينة من الوقت ، يعقبها طعام خال من الدسم الحيواني . * * * * *

فهل تمارس هذا الانقطاع عن الطعام والشراب ؟ وهل تصل فيه إلى مرحلة الجوع وتحتملها . هذا هو التدريب الأول ، أعني الجوع .... لقد قيل عن صوم السيد المسيح إنه " جاع أخيرآ " ( مت 4: 2) (لو 4 :2). وقال القديس بولس الرسول عن صومه مع زملائه " في جوع وعطش ، في أصوام مرارآ كثيرة " (2كو 11: 27 ) . وورد عن صوم القديس بطرس الرسول إنه " جاع كثيرآ واشتهى أن يأكل " (أع 10 : 10 ) . فهل تختبر الجوع في صومك ؟ عندما تجوع تشعر بضعفك ، فلا تفتر بقوتك ، بل تلجأ إلى الله لتسندك . وعندما تجوع وتحتمل الجوع ، تكتسب فضيلة الاحتمال وضبط النفس . لذلك لا تأكل كلما جعت أثناء الصوم ، إنما أصبر واحتمل . وخذ بركة الاحساس بالجوع واحتمالة والصبر عليه وأيضآ عندما تجوع تشعر بألم الفقراء الذين ليس لديهم ما يأكلونه ، فتشفق عليهم وتعطيهم ..... هذا من جهة فترة الأنقطاع في الصوم .

* * * * * نصيحة أخرى ، وهي أن تبتعد عما تشتهيه .... تذكر قول دانيال النبي عن صومه " لم آكل شهيآ ، ولم يدخل فمي لحم ولا خمر " ( دا 10 : 3) .... أقول ذلك لأن كثيرين يأكلون مشتهيات كثيرة من الطعام النباتي ويلتذون بها . وبالتالي لا يشعرون حقآ أنهم صائمون ، ولا يستفيدون وقتذاك من صومهم ، وبخاصة إن كانت لهم أم أو زوجة تتفنن في صنع الطعام ( الصيامي ) ، وتجعلة أشهى من الأطعمة الحيوانية . ولذلك أضع أمامك هنا ملاحظتين في صومك : الأولى أنك لا تطلب أصنافآ معينة تلذ لك . والثانية أنه لو وضعت أمامك مثل هذه الأصناف المشتهاة - دون أن تطلب - لا تملأ شهوتك منها . خذ قليلآ واترك الباقي ، واضبط نفسك . أو اخلط أصنافآ بأصناف ، بحيث تفقد حدة حلاوتها ولذة مذاقها .

* * * * *

ليتك تتدرج في الصوم ، حتى تصل ليس فقط إلى الجسد الجائع ، بل إلى الجسد الزاهد .

بحيث يزهد جسدك هذه المتع التي تقدمها الأطعمة . إن عنصر المنع يبدأ أولآ . ولكنك حينما تدرب نفسك عليه وتعتاده ، حينئذ لا تبذل مجهودآ لتمنع نفسك ، لأنك تكون قد زهدت هذا الذي كنت تشتهيه أولآ ، وتمنع نفسك عنه . وهذا الزهد في الأطعمة والمشروبات يتطور معك حتى تزهد في ملاذ أخرى كثيرة ، مثل متع الحواس مثلآ ، وشهوات الجسد المتعددة .... وحينئذ يرتفع مستواك الروحي ..... * * * * *

ويدخل عنصر المنع في مجالات عديدة .

فكما تتدرب على منع فمك من الطعام والشراب ، تتدرج إلى منع لسانك عن الكلام البطال وعن كل كلمة ليست للبنيان . وأيضآ تمنع ذهنك عن الأفكار الباطلة والخاطئة وتمنع قلبك عن كل شعور خاطئ ، وعن كل الشهوات والعواطف غير النقية . وتتدرج هكذا من صوم الفم إلى صوم اللسان ، إلى صوم الفكر ، إلى صوم القلب . * * * * *

ولا يكون لك فقط جسد صائم ، وإنما أيضآ نفس صائمة....

ويصبح الصوم مجرد تعبير عن حالة النقاوة الداخلية التي إليها . ويكون الصوم عبارة عن فترة روحية تحياها ... وبكثرة الممارسة تتعودها ، وتصبح فضائلها بالنسبة إليك هي منهج حياة . أعني أن ما تستفيدة روحيآ أثناء صومك ، لا تفقدة حينما ينتهي الصوم وتفطر ، بل يستمر معك . حقآ إنه قد تغير نوع طعامك ، ولكن لم تتغير الفضائل التي أقتنيتها أثناء الصوم ..... * * * * *

وهنا فرق بين الإفطار والتسيب .

لأن كثيرين يضبطون أنفسهم أُثناء الصوم . فإذا ما انتهى وحل العيد ، يفقدون كل ما قد اقتنوه ، ويظنون أن الإفطار يعني التسيب وعدم ضبط النفس !! لذلك فالإنسان الذي يتخذ الصوم كواسطة روحية ، هو الإنسان الذي يحتفظ في قلبة وفي نفسة وفي إرادتة ، بكل ما قد اقتناه أثناء الصوم ، فتستمر الفائدة معه . إن كان الصوم قد ساعدة على التخلص من عادة رديئة أو من عادة معينة ، لا يعود إلى ذلك مرة أخرى حينما يفطر . * * * * *

المرجع : -

كتاب " الوسائط الروحية " لقداسة الباب شنودة الثالث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aladra.ahlamontada.com
 
الصوم الروحي المقبول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السيدة العذراء والشهيد العظيم اسطفانوس بشبرا الخيمة :: تأملات ودراسات فى الكتاب المقدس-
انتقل الى: